مكتبة الصور الألبوم رقم 258 صورعدن القديمه فترة ما قبل الانسحاب والجلاء بعد نضال عصيب خاضته قوى التحرر الوطني 1963-1967م  
    16-10-2019 الصفحة الرئيسية
   

صحيفة الاهرام القاهرية وعنوانها الرئيسي ما هي اهداف السياسة البريطانية من اقالة المندوب السامي البريطاني في عدن ، وعنوان فرعي :الملك فيصل يهاجم ثورة الجنوب في مؤتمر صحفي في  لندن ويسمي عمليات الفدائيين ضد الاستعمار البريطاني قتلا وتخريبا

يتفقد السير ريتشارد تورنبول ، المفوض السامي البريطاني في عدن ، كتيبة الهجانه التابعة للجيش الفيدرالي النظامي ، في التواهي عدن ، في 16 مايو 1967 ، قبل مغادرته عدن. سيحل السير ريتشارد تورنبول محل السيد همفري تريفيليان
كانت حالة الطوارئ في عدن تمردًا على قوات التاج البريطاني في الأراضي التي تسيطر عليها بريطانيا في جنوب الجزيرة العربية والتي تشكل الآن جزءًا من اليمن. مستوحاة  من فترة حركة التحرر الوطني العربية  و القومية العربية  بدأت في 10 ديسمبر 1963 بإلقاء قنبلة يدوية على تجمع  للمسئولين البريطانيين في مطار عدن. بحسب رأي البعض والبعض الغالب يوضح بان الثورة بدأت في 14 أكتوبر 1963م ، ثم تم إعلان حالة الطوارئ في مستعمرة التاج البريطاني في عدن والمناطق النائية ، محمية عدن. تصاعدت حالة الطوارئ في عام 1967 وعجلت بنهاية الحكم البريطاني في الأراضي التي بدأ احتلالها في عام 1839. وفي 30 نوفمبر 1967 ، انسحبت القوات البريطانية مكرهة وأعلنت جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية المستقلة

أسقط جندي بريطاني متظاهرًا بركلة ، أثناء أعمال شغب في منطقة كريتر في عدن ، اليمن ، 2 أبريل / نيسان 1967. وجاءت المظاهرة في أعقاب إضراب عام دعت إليه الجماعات المتطرفة

جندي بريطاني يضرب متظاهرًا بعد إطلاق رصاصة في منطقة كريتر في عدن ، اليمن
في 2 أبريل 1967. وجاءت أعمال الشغب بعد إضراب عام دعت إليه الجماعات المتطرفة  

جندي بريطاني يركل متظاهرين بعد اعتقالهم خلال اضطرابات عدن ،بحجة أنهم إرهابيين

جندي بريطاني يركل المتظاهرين السلميين الذين تجمعوا أثناء أعمال الشغب في منطقة كريتر في عدن ،بحجة انهم ارهابيين

متظاهر يمسك ببندقية يحتجزها جندي بريطاني ، أثناء أعمال شغب في منطقة كريتر في عدن ، اليمن ، 3 أبريل / نيسان 1967. خلال أعمال الشغب ، جُرح جنديان بريطانيان بقنابل يدوية أُلقيت من الغوغاء

جندي بريطاني يركل المتظاهرين الذين تجمعوا أثناء أعمال الشغب في منطقة كريتر في عدن ، اليمن ، 3 أبريل 1967. ركض المتظاهرون في المدينة وهم يلوحون بلافتات مناهضة لبريطانيا ورددوا شعارات قومية

عدن فقط رماة القنابل سعداء ، بالقرب من زاوية القنابل اليدوية ، حيث توجد قنبلة كل 15 دقيقة ، تقوم دورية أنجليان باترول بإثارة شخصين مشتبه بهما 10 مارس 1967م

عدن فقط رماة القنابل سعداء ، بالقرب من زاوية القنابل اليدوية ، حيث توجد قنبلة كل 15 دقيقة ، تقوم دورية أنجليان باترول بإثارة شخصين مشتبه بهما 10 مارس 1967م

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق 

احد الضباط البريطانيين  على سطح احد العمارات في منطقة التواهي ينظر في المنظار

مجموعة من الجنود البريطانيين  على سطح احد العمارات في منطقة التواهي

تجويف في احدى المرتفعات يسمح للقناصة البريطانيين في مراقبة الطريق وقنص اي تحرك للثوا

سطح احدى العمارات في التواهي وقد تحول الى ثكنة عسكرية للقناصة البريطانيين  عام 1967م

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق

سطح احدى العمارات في التواهي والمتحصنين فيه قناصة بريطانيين ويلاحظ اثار رصاص الثوار ظاهره للعيان اثناء تبادل اطلاق النار عام 1967م

على سطح احدى العمارات ورشاشات متوسطه للتعامل مع اي تحرك للثوار اثناء فترة الكفاح المسلح 1963-1967م

احد الجنود البريطانيين القناصه في موقعه  خلف اكياس الرمل على سطح احدى العمارات 

التواهي واحدى العمارات المطله على اهم شوارع التواهي ويلاحظ تحصينات القناصة وجهاز الانوار الكاشفه عام 1967م 

احد الجنود البريطانيين القناصه في موقعه  خلف اكياس الرمل على سطح احدى العمارات

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م 

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م

صورة لاحد الشوارع من سطح احدى العمارات في التواهي  التي كانت تستخدم للمراقبة وقنص الثوار عام 1967م

السير همفري تريفيليان ، اخر مفوض سامي بريطاني في عدن ، أثناء قيامه بجولة في منطقة الكريسينت الشهيرة للتسوق في التواهي  ويلاحظ تجواله وحراسة الأمنيين أيديهم على زناد مسدساتهم 

لسير همفري تريفيليان ،بمعية  العقيد كولين كامبل ميتشل ، ضابط قيادي في أرغيل وسوترلاند هايلاندرز أثناء قيامه بجولة في منطقة كريتر
  كانت حالة الطوارئ في عدن تمردًا على قوات التاج البريطاني في الأراضي التي تسيطر عليها بريطانيا في جنوب الجزيرة العربية والتي تشكل الآن جزءًا من اليمن. مستوحاة  من فترة حركة التحرر الوطني العربية  و القومية العربية  بدأت في 10 ديسمبر 1963 بإلقاء قنبلة يدوية على تجمع  للمسئولين البريطانيين في مطار عدن. بحسب رأي البعض والبعض الغالب يوضح بان الثورة بدأت في 14 أكتوبر 1963م ، ثم تم إعلان حالة الطوارئ في مستعمرة التاج البريطاني في عدن والمناطق النائية ، محمية عدن. تصاعدت حالة الطوارئ في عام 1967 وعجلت بنهاية الحكم البريطاني في الأراضي التي بدأ احتلالها في عام 1839. وفي 30 نوفمبر 1967 ، انسحبت القوات البريطانية مكرهة وأعلنت جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية المستقلة

صورة تاريخية لمتظاهرات في كريتر من زوجات وامهات المعتقلين من جبهة التحرير في السجون البريطانية العسكرية في 19 مايو 1967م.

احد المظاهرات في مدينة التواهي للجبهة القومية في ستينيات القرن الماضي وشعار باللغة الانجليزية  تدين فيه الجبهة الأنشطة العدائية للملك فيصل تجاه الجنوب اليمني المحتل.

جنازة احد خبراء كشف الألغام قتل في 15 مايو 1964م

جنازة إدواردز كابتنروبن في عدن ، يحمل تابوته مجموعة من الجنود الى مثواه الاخير الجيش ؛ 15 مايو

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق

وضع اكليل من الزهور على احد القبور من قبل الجنرالات

قناصة بريطانيين  على احدى العمارات في التواهي تقوم بمراقبة الطريق 

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهرين

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهرين

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهرين

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهرين

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهرين

كريتر عدن ، كان اشعال اطارات السيارات وكذا استخدام الحواجز الحديديه اثناء المظاهرات وذلك لمنع قوات الاحتلال البريطاني من الدخول الى مناطق الثوار والمتظاهري

قام المشاة البريطانيون بسحل أحد المواطنين  بعد أن أصابوه بطلق ناري بعد رمي قنبلة يدوية على سيارة في حي كريتر في عدن ، اليمن ، 3 أبريل 1967

قام المشاة البريطانيون بسحل أحد المواطنين  بعد أن أصابوه بطلق ناري بعد رمي قنبلة يدوية على سيارة في حي كريتر في عدن ، اليمن ، 3 أبريل 1967.

كريتر وحملة اعتقالات عنيفة للمتظاهرين

كريتر وحملة اعتقالات عنيفة للمتظاهرين

جندي بريطاني يركل متظاهرين بعد اعتقالهم خلال اضطرابات عدن بحجة انهم ارهابيين

جتدي بريطاني يلقي القبض على احد الفدائيين في كريتر يوم 4 ابريل الذي شهد معارك عديده واصيب العديد من الجنود البريطانيين بجروح جراء القاء قنبله يدويه عليهم وقد زار عدن في هذا اليوم وقد من الامم المتحده

جندي بريطاني من رويال نورثمبرلاند فيوزيلير يعتقل متظاهرًا في منطقة كريتر 3 أبريل 1967

مصفحات ودبابات بريطانية استخدمت في اعادة احتلال كريتر بعد سقوطها بيد الثوار عام 1967

مصفحات ودبابات بريطانية استخدمت في اعادة احتلال كريتر بعد سقوطها بيد الثوار عام 1967

الشرطه المحلية كانت تقوم بمساعدة قوات الاحتلال البريطاني في بعض الاعمل الميدانية

اعتقالات واحاطة المعتقلين بالاسلاك الشائكه في عدن اثناء فترة اعلان طوارئ عدن لمواجهة الثورة المسلحه 1963-1967م

سيارات ومدرعات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

جندي بريطاني يركل متظاهرين بعد اعتقالهم خلال اضطرابات عدن بحجة انهم ارهابيين

جتدي بريطاني يلقي القبض على احد الفدائيين في كريتر يوم 4 ابريل الذي شهد معارك عديده واصيب العديد من الجنود البريطانيين بجروح جراء القاء قنبله يدويه عليهم وقد زار عدن في هذا اليوم وقد من الامم المتحده

جندي بريطاني من رويال نورثمبرلاند فيوزيلير يعتقل متظاهرًا في منطقة كريتر 3 أبريل 1967

سيارات ومدرعات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

مصفحات ودبابات بريطانية في كريتر وعديد من المناطق الملتهبة بالمظاهرات والمواجهات العسكرية بين الثوار وقوات الاحتلال

الشرطه المحلية كانت تقوم بمساعدة قوات الاحتلال البريطاني في بعض الاعمل الميدانية

اعتقالات واحاطة المعتقلين بالاسلاك الشائكه في عدن اثناء فترة اعلان طوارئ عدن لمواجهة الثورة المسلحه 1963-1967م

كنيسة صلاح الدين في البريقه خلف الاسلاك الشائكه

كريتر عدن ومجموعه مغادرة المدينة وهي ترفع ايديها ويلاحظ امامها الاسلاك الشائكه

مصفحاة بريطانية وعجل من الاسلاك الشائكه عليها حيث يتم استخدامها في اغلاق عدة مناطق

عقبة عدن ويلاحظ مجموعه مغادرة المدينه سيرا على الاقدام اثناء سيطرة الثوار على كريتر عام 1967م

البحرية البريطانية الشخصية البحرية  في عدن. 5 أبريل 196

جنود بريطانيون يركبون مركبًا بمحركًا باتجاه السفينة التي ستأخذهم من عدن

10/01/1967 السفن الحربية البريطانية في ميناء عدن

جنود بريطانيون يركبون مركبًا بمحركًا باتجاه السفينة التي ستأخذهم من عدن

مجموعة من الاسلحه والقذائق والقنابل والذخائر مما كان يستخدمه الثوار أثناء فترة حر ب التحرير 1963-1967م

مجموعة من الاسلحه والقذائق والقنابل والذخائر مما كان يستخدمه الثوار
كان انصار جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل (عدن) والجبهة القوميه  لتحرير جنوب اليمن المحتل في عدن معروف أنهم يمتلكون أسلحة. وتمثل حواجز الطرق إحدى الطرق الرئيسية التي تستخدمها القوات البريطانية  لضمان عدم  استخدامها ضدهم

مجموعة من الاسلحه والقذائق والقنابل والذخائر مما كان يستخدمه الثوار اثناء فترة حرب التحرير
التحرير 1963-1967م

كان انصار جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل (عدن) والجبهة القوميه  لتحرير جنوب اليمن المحتل في عدن تاتيهم الاسلحة عن طريق بريه ونائيه وكانت الجمال احد الوسائل التي تستخدم في نقل الاسلحه وتهربيبها الى عدن وكانت القوات البريطانية قد تنبهت لذلك فكانت تستخدم كاشف الالغام  كإحدى الطرق الرئيسية لتفتيش الجمال القادمه الى عدن

كان انصار جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل (عدن) والجبهة القوميه  لتحرير جنوب اليمن المحتل في عدن معروف أنهم يمتلكون أسلحة. وتمثل مداهمة المنازل إحدى الطرق الرئيسية التي تستخدمها القوات البريطانية  لضمان عدم  استخدامها ضدهم

شهدت الخدمة في أوروبا والشرق الأوسط والشرق الأقصى ، وشاركت بشدة في العمليات خلال مواجهة عدن الطارئة  وكانت خدماتها لا تقدر بثمن في دعم القوات البرية خلال حملة ردفان في جنوب الجزيرة العربية

كانت بريستول بلفيدير مروحية عسكرية ذات محركين مصممة للعمل في أدوار نقل القوات ونقل البضائع وإجلاء المصابين. استنادًا إلى تصميم مدني تم إلغاؤه ومتغيرات بحرية ثنائية  ، تم إلغاؤها أيضًا ، طار النموذج الأولي لأول مرة في الخامس من يوليو 1958م

رجال من مشاة البحرية الملكية كوماندوز يقومون بنقل أمتعتهم جواً من منطقة التواهي في عدن ، اليمن في المرحلة الأولى من الانسحاب النهائي لبريطانيا العظمى من المنطقة
 في 28 نوفمبر 1967م

عدن: الملازم كولن ميتشيل يحرسه أحد رجاله في منطقة أرجيل وساذرلاند هايلاندرز أثناء خروجهم من منطقة كريتر. سميت عملية الإخلاء (الهضبة) في 26 نوفمبر 1967م 

القوات البريطانية  خلال عمليات الانسحاب النهائي لبريطانيا العظمى من المنطقة في 29 نوفمبر
1967

القوات البريطانية على متن طائرة هليكوبتر في عدن ، اليمن خلال عمليات الانسحاب النهائي لبريطانيا العظمى من المنطقة في 29 نوفمبر 1967م

السير همفري تريفيليان يرقع قبعته في تحية لسرب من الطائرات المروحية البريطانية في 28 نوفمبر 1967م في اخر عرض عسكري جوي في عدن

السير همفري تريفيليان يستعرض حرس الشرف على احد السفن الحربية  البريطانية في 28 نوفمبر 1967م
انقر للحصول على حجم اكبر
اخر صوره للسير همفري تريفليان على سلم الطائرة مغادرا عدن لى لندن في 28 نوفمبر 1967

عدن: المفوض السامي البريطاني السير همفري تريفيليان يودع عدن وهو ينهي فترة ولايته بسحب القوات البريطانية. السفر معه هو القائد الأعلى للقوات البريطانية في الشرق الأوسط ، الأدميرال السير مايكل لو فانو ، 28 نوفمبر 1967

صورة شخصية لاخر مفوض سامي لبريطاني في عدن السير همفري تريفيليان

مراجعة بحرية تجري قبالة ساحل عدن باليمن قبل المرحلة النهائية من الانسحاب من القاعدة البريطانية في 28 نوفمبر 1967م

مراجعة بحرية تجري قبالة ساحل عدن باليمن قبل المرحلة النهائية من الانسحاب من القاعدة البريطانية في 28 نوفمبر 1967م

احتفل المواطنون العرب في عدن باليمن بعد أن قام جنود وحدات أرغيل وسوترلاند هايلاندر بالانسحاب من المنطقة في 26 نوفمبر 1967م

احتفل المواطنون العرب في عدن باليمن بعد أن قام  جنود وحدات أرغيل وسوترلاند هايلاندر
بالانسحاب من المنطقة في 26 نوفمبر 1967م

يهتف السكان المحليون الذين يحملون أعلام الجبهة القومية  عندما يعبرون جندياً من جيش الجنوب العربي في منطقة كريتر في عدن باليمن بعد انسحاب قوات الاحتلال من وحدات أرغيل وسوترلاند هايلاندر من المنطقة في الساعات الأولى من يوم 26 نوفمبر 1967م

احتفل المواطنون العرب في عدن باليمن  بعد إانسحاب قوات الفرقة أرغيل وسوترلاند هايلاندرز في الساعات الأولى من 26 نوفمبر 1967م

احتفل المواطنون العرب في عدن باليمن  بعد انسحاب قوات الفرقة أرغيل وسوترلاند هايلاندرز في الساعات الأولى من 26 نوفمبر 1967م 

احتفل المواطنون العرب في عدن باليمن  بعد إانسحاب قوات الفرقة أرغيل وسوترلاند هايلاندرز في الساعات الأولى من 26 نوفمبر 1967م 
 
 
 

blogger statistics